رئيس البرلمان العربي يجتمع مع رئيس لجنة الشئون الخارجية والدفاع بمجلس الشيوخ الأسترالي حول نقل سفارة استراليا للقدس

عقد الدكتور مشعل بن فهم السلمي، رئيس البرلمان العربي – اليوم الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م على هامش ترؤسه لوفد البرلمان العربي المشارك في اجتماعات الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي بجنيف – اجتماعاً هاماً مع أيان دونالد رئيس لجنة الشئون الخارجية والدفاع بمجلس الشيوخ الأسترالي والوفد المرافق له من رؤساء الكتل بمجلسي الشيوخ والنواب الأسترالي.

ويأتي اجتماع رئيس البرلمان العربي مع رئيس لجنة الشئون الخارجية والدفاع بمجلس الشيوخ الأسترالي لاستيضاح ما يتم تداوله في وسائل الإعلام بشأن نية دولة استراليا نقل سفارتها لدى القوة القائمة بالاحتلال (إسرائيل) إلى مدينة القدس المحتلة.

وقال رئيس البرلمان العربي فى تصريح له: “عقدت اليوم الثلاثاء على هامش اجتماعات البرلمان الدولي بجنيف اجتماعاً مع أيان دونالد رئيس لجنة الشئون الخارجية والدفاع بمجلس الشيوخ الأسترالي والوفد المرافق له من رؤساء الكتل بمجلسي الشيوخ والنواب الأسترالي، وأكد أن ما يتم تداوله حول نقل سفارتهم للقدس غير دقيق” مشيراً إلى “الاتفاق على استمرار التواصل فيما بينهم”.

***********************
شؤون الإعلام بالبرلمان العربي

رئيس البرلمان العربي يعلن تضامنه التام مع المملكة العربية السعودية ويدين الحملة الإعلامية المغرضة للنيل منها

أعلن رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل بن فهم السلمي تضامنه التام مع المملكة العربية السعودية رداً على الحملة الإعلامية الممنهجة التي تحمل الاتهامات الزائفة، وتتداولها بعض وسائل الإعلام المغرضة للنيل من سمعة المملكة ومكانتها الدولية على خلفية قضية اختفاء المواطن السعودي جمال خاشقجي في الأراضي التركية.

وطالب رئيس البرلمان العربي كافة وسائل الإعلام الإلتزام بالمهنية والتحلي بالمسؤولية، والقيام بدور إيجابي وتحري الدقة لنقل الحقائق وانتظار نتائج التحقيق، وعدم الإنسياق وراء المخططات الخبيثة والمغرضة والمدفوعة من أعداء الأمة العربية والإسلامية والتي تهدف للنيل من سُمعة ومكانة دولة عربية كُبرى، مُثمناً في الوقت نفسه دور الإعلام المسؤول بالمساهمة في نقل الحقائق كما هي.

وثمن رئيس البرلمان العربي عالياً حرص المملكة العربية السعودية على كشف الحقيقة، وتكوين فريق مشترك سعودي- تركي من المختصين للوقوف على ملابسات اختفاء المواطن السعودي جمال خاشقجي بمدينة إسطنبول في تركيا.

وأكد رئيس البرلمان العربي أن هذه الحملة المضللة لن تنال من المملكة العربية السعودية ومكانتها العربية والإسلامية بوصفها مهبط الوحي، وقبلة المسلمين، ودورها المحوري كركيزة أساسية في الحفاظ على الأمن القومي العربي، وجهودها الكبيرة والمقدرة في حفظ الأمن والسلم الدوليين ومكافحة التطرّف والإرهاب، وترسيخ السلام والاستقرار في المنطقة والعالم.

صدر يوم الأحد بتاريخ 5 صفر 1440 هجري الموافق 14 أكتوبر 2018م.