مثول وزير الأمن السابق بولاية جوبالاند أمام محكمة محافظة بنادر

  • بواسطة

مثل عبد الرشيد حسن عبد النور “جنان” وزير الأمن في ولاية جوبالاند في جنوب الصومال اليوم الأحد أمام محكمة إقليم بنادر.

ووجهت إلى جنان الذي اعتقلته الشرطة الصومالية في مطار مقديشو في نهاية شهر أغسطس الماضي وهو في طريقه إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا بعد توقف طائرته في المطار تهم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية عندما كان قائدا عسكريا في إقليم غدو بولاية جوبالاند.

وقد رحبت باعتقاله منظمة العفو الدولية إلا أن ولاية جوبالاند وصفت احتجازه في مقديشو بانه اختطاف ونددت باعتقاله بطريقة وصفتها بغير شرعية.

وجاء اعتقاله إثر نشوب خلاف بين الحكومة الصومالية وولاية جوبالاند في نتيجة الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي عقدت في كسمايو عاصمة جوبالاند المؤقتة في أغسطس الماضي.

وكانت محكمة إقليم بنادر التي مثل جنان أمامها اليوم أعلنت في وقت سابق من العام الجاري أن الادعاء العام أسقط التهم التي وجهت إليه الأمر الذي جعل الكثير يعتقد أن دوافع سياسية تقف وراء اعتقاله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *